الرئيسية / مشروع مقاطع الفيديو القصيرة

مشروع مقاطع الفيديو القصيرة

فكرة المشروع:

مقاطع فيديو قصيرة بجودة عالية، واحترافية في الإعداد، والإخراج؛ لتعظيم سنة خير المرسلين صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في قلوب المسلمين وتحصينهم، والتصدي للمشككين فيها، والرد على شبهاتهم.

أهمية المشروع:

تتجلى وتتحقق أهمية هذا المشروع في الأثر الكبير الذي تحدثه المقاطع الإعلامية الاحترافية في الأمة الإسلامية من الناحية الإيجابية أو السلبية على حد سواء، ومما يؤسف أن أعداء السنة تميزوا بنشر مقاطع احترافية أعدت إعداداً جيداً، مما كان لها أثراً سلبياً كبيراً على الأمة الإسلامية، وهذا الأثر ليس على سبيل التخمين والظن؛ بل مبني على متابعة ورصد، فكان من الواجب الحتمي والضروري إعداد العدة بمثل ما يواجهنا به أعداء الإسلام من هذا السلاح الفتاك.

الفئة المستهدفة:

كون حملات التشويه والتشكيك التي تتعرض لها السنة النبوية والتي قد تكون سببًا من أسباب الإلحاد؛ هي في معظمها موجهة لشباب الأمة الإسلامية خاصة؛ حيث إنهم هم وقود هذه الأمة وأساس نهضتها؛ فإنهم هم المستهدفون من هذا المشروع؛ خاصة كون معظمهم من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي باختلاف أعمارهم.

مسارات المشروع:

  1. سلسلة من المقاطع في تعظيم السنة النبوية.

– أقوال وأطروحات وخواطر لعلماء ومفكرين ومثقفين من المسلمين حول تعظيم السنة.

– أقول لمستشرقين أو مثقفين من غير المسلمين فيها مدح وتعظيم للسنة ورجالها.

  1. سلسلة من المقاطع في تحصين الأمة مما يثار حول السنة النبوية من الطعن والتشكيك.

  2. سلسلة من المقاطع في الدفاع عن أئمة أهل الحديث.

  3. سلسلة من المقاطع في بيان مناهج أعداء السنة من المشككين والطاعنين، وفضحهم وكشف أمرهم، ببيان أهدافهم وأساليبهم وجهلهم.

  4. سلسلة من المقاطع في الرد على أهم الشبهات المثارة حول السنة.

  5. سلسلة من المقاطع -تحتوي على أدلة عقلية مقنعة- تتناول أحاديث أو موضوعات (مُشْكِلة)؛ كانت سببًا في إلحاد كثير من الشباب.

قوالب إنتاج البرامج الإعلامية للمشروع:

يعتمد المشروع على ثلاثة قوالب:

أولًا: قوالب متقدمة.

وهي برامج تعتمد على جذب المشاهد عبر وسائل إعلامية تحتوي على التشويق والإثارة من ناحيتي التقنية والمحتوى، وتتنوع بين السخرية، والانتقاد، والحالة البصرية المتنوعة؛ لإيصال المعلومة بأكثر من وسيلة جاذبة للشريحة المستهدفة.

وتعتمد هذه البرامج على منتجات وأفكار معارضي السنة، وعرض أفكارهم وأطروحاتهم معرض السخرية والنقد اللاذع.

وستكون على نوعين:

  1. ستاند أب كوميدي:

وهذا النوع يعتمد على وجود مذيع في مساحة استوديو واسعة بها جمهور؛ لإيصال رسائل يغلب عليها طابع السخرية، والانتقاد اللاذع، ويتم التفاعل مع المقدِّم من خلال ردة فعل الجمهور لما يقدمه ويطرحه.

وتعتمد هذه النوعية من البرامج على خفة ظل المذيع وتلقائيته وتفاعل الجمهور معه.

لكن بدون الجرعة الكوميدية الزائدة مع الاعتماد على عرض التناقضات والسقطات المهنية والفكرية

  1. ميني شوز:

وهي برامج قصيرة تعتمد في إنتاجها على تنوع الإنتاج؛ بين ما يقدمه المقدِّم، وجرافيكس كثيف؛ يغطي أطروحته، فضلًا عن نماذج درامية قصيرة تخدم بعض الأفكار، فضلًا عن تنوع آليات التصوير؛ لإعطاء أكبر قدر من الجاذبية على المشَاهِد خلال العرض المكثف للفكرة في دقائق معدودة.

ثانيًا: قوالب توثيقية قصيرة:

وهي برامج تحتاج إلى استعدادات إنتاجية متوسطة، وتعتمد على أداء المذيع، أو مواد تسجيلية تذاع في سياق وثائقي مع تعليق مصاحب لها.

وتتمثل هذه النوعية من البرامج في الآتي:

  1. ستاند أب نورمال:

وتعتمد هذه النوعية على أداء المذيع مع مواد تسجيلية، أو مصورة، ويمكن من خلالها شرح فكرة، أو تفنيد شبهة متداولة؛ بطريقة بسيطة تساعد على وصول المعلومة للمشاهد بشكل بسيط وسريع.

  1. وثائقيات قصيرة:

ويتم فيها تناول (أشخاص حقيقيين)، قضايا (حقيقية)، في سياق (حقيقي) لإيصال رسالة محددة، ويمكن من خلالها التحدث عن شخصيات، وأحداث تاريخية مؤثرة في التاريخ الإسلامي متعلقة بالسنة.

وهي نماذج مصغرة من البرامج الوثائقية المعروفة، ولكن الإطار المعلوماتي المطروح، والشخصيات المستضافة، ومحتوى الحلقة يكون في شكل مصغر، وسريع الإيقاع.

ثالثًا: القوالب السريعة:

وتعتمد هذه النوعية من البرامج على السرعة في العرض، مع اختصار الفكرة قدر المستطاع، واستخدام وسائل فنية مبسطة تناسب وسائل الإعلام الاجتماعي، والفواصل التلفزيونية.

ونوعية البرامج المقترحة لهذه القوالب:

  1. قصص إخبارية:

تحتوي على تقرير دقيق وموضوعي عن واقعة، أو حدث، أو معلومة مهمة؛ تحتوي على تفاصيل الخبر وجوانبه، وتهم قطاع من المتابعين؛ في شكل فيديو سريع يحتوي على مقاطع مصورة، وفي الغالب يجيب على سؤالين: كيف، ولماذا؟.

علمًا بأن القصة الخبرية تصنع خلفية معلوماتية، وفي كثير من الأحيان ترصد القصة الخبرية تأثير الحدث، أو الواقعة، أو المعلومة التي تعالجها القصة في السياق العام للأحداث.

موشن جرافيك:

ويتم فيها تحويل المعلومات، والبيانات المعقدة إلى رسوم مصورة؛ يسهل على من يراها استيعابها دون الحاجة إلى قراءة الكثير من النصوص.

ويعتبر الانفوجرافيك أحد الوسائل الهامة والفعالة هذه الأيام، وأكثرها جاذبية لعرض المعلومات؛ خصوصًا عبر الشبكات الاجتماعية؛ فهي تدمج بين السهولة، والسرعة، والتسلية في عرض الفكرة.

 

لمعرفة تفاصيل دعم المشروع

جوال 00966556663617
البريد الإلكتروني لوقف الإتقان info@waqfaletqan.com
البريد الإلكتروني لمدير عام الوقف dr.essam@sunnahcen.com

حسابات الوقف:

SA8305000068202034975000

رخصة وقف من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد فرع المدينة المنورة رقم (199/خ)